هذا الصباح-حياتنا تقتل حاسة الشم.. فكيف ننقذها؟

07/03/2017
هل من علاقة بين حاسة الشم والبدانة سؤال قد تبدو إجابته بالنفي من الوهلة الأولى لكن الواقع يقول غير ذلك وفقا لكاف هوفر وهي خبيرة أميركية متخصصة فيما يسمى علم الشم التطوري تقول إن الحياة العصرية تقتل حاسة الشم لدينا أو تؤثر في قدراتها إلى حد كبير وعليه فإن الناس في هذه الحالة يتجهون صوب المزيد من الأطعمة المالحة والذهنية وأضافت هوفر في ورقة لها بمؤتمر الجمعية الأميركية لتقدم العلوم في بوسطن أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الشم هم الأكثر عرضة للبدانة مقارنة بالآخرين وذلك لأنهم يفضلون الأغذية الأكثر دسامة تتاثر حاسة الشم لدى البشر بعوامل مثل التلوث الذي اتسع نطاقه في أنحاء واسعة من العالم فضلا عن بعض الإشكالات المقترنة ببيئة بعض المنازل ذلك أن ضعف الشم يؤدي بالضرورة إلى إضعاف التذوق والحل في هذه الحالة لا يعدو أن يكون الإقبال على تناول أطعمة ذات نكهة قوية عادة ما تكون غير صحية أي أنها إما مالحة أو ذهنية أو الاثنين معا مما يعني احتمال زيادة الوزن ينصح الأطباء بتجنب كل ما من شأنه التأثير على حاسة الشم مثل الروائح القوية والحادة فضلا عن الأجواء الملوثة لأن فقدانا أو ضعف الشم والتذوق يعني إرباك اختياره ما نأكل