المجاعة تهدد الملايين باليمن والصومال وجنوب السودان ونيجيريا

07/03/2017
نداء إلى تدخل عاجل على لسان أكثر من منظمة دولية بينها الأمم المتحدة فعشرون مليون شخص يعيشون أوضاعا مأساوية معرضون لخطر المجاعة في اليمن والصومال وجنوب السودان وشمال شرق نيجيريا بشكل طارئ تحتاج هيئات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إلى 4 مليارات وأربعمائة مليون دولار بنهاية مارس آذار الجاري لتفادي كارثة في الدول الأربع رقم آخر يعكس المأساة وفق اليونيسيف مليون وأربعمائة ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد في هذه الدول وقد تقضي عليهم المجاعة في الأشهر المقبلة بالنسبة لدولة جنوب السودان فقد أعلن انتشار المجاعة في ولاية الوحدة الغنية بالنفط بينما تشير تقارير منظمات إنسانية أن اثنين وأربعين في المئة من السكان يعانون نقصا حادا في الغذاء كما دعت الأمم المتحدة إلى ضرورة الوصول الفوري ودون عوائق لإغاثة أكثر من مائة ألف جائع ونحو مليون آخرين على وشك المجاعة في شمال شرقي نيجيريا يواجه نحو خمسة ملايين ومائة ألف شخص نقصا خطيرا في الغذاء وما يقرب من نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحاد المنظمة الدولية للهجرة حذرت من أن قرابة ثلاثمائة ألف طفل في منطقة بورنو وحدها حيث تتركز جماعة بوكو حرام سيعانون من سوء التغذية الحاد على مدى الأشهر الاثني عشر المقبلة وفيما يتعلق بالصومال حذرت الأمم المتحدة من أن أكثر من ستة ملايين صومالي سيعتمدون بشكل كلي على المعونة الإنسانية وذلك حتى يونيو حزيران المقبل بينهم نحو ثلاثة ملايين شخص يعانون من المجاعة وأضافت أن ما لا يقل عن ثلاثمائة وستين ألف طفل صومالي يعانون أيضا من نقص حاد في التغذية وأن 70 ألفا منهم مهددون بالموت فعليا ويحتاجون بصورة عاجلة إلى العلاج الطبي في اليمن تتحدث الأمم المتحدة عن سبعة ملايين يمني أصبحوا أقرب إلى المجاعة من أي وقت مضى من بين سبعة عشر مليون شخص غير قادرين على إطعام أنفسهم بشكل كاف يأتي هذا الوضع بينما وصل الأمن الغذائي في 10 محافظات يمنية من أصل 22 إلى حافة المجاعة وذلك وفق الأمم المتحدة إذا عودة إليكما جمال ووسيلة وباقي فقرات هذه النشرة