القوات العراقية تعلن استعادة السيطرة على المجمع الحكومي

07/03/2017
هكذا بدا الحال في عدد من أحياء الجانب الغربي لمدينة الموصل اشتباكات عنيفة تدور في أحياء الدندان الدواسة والنبي شيت والأعقيدات يرافقها قصف مدفعي وصاروخي كثيف وآخر من طائرات التحالف حجم الدمار كان كبيرا جدا وشمل كثيرا من المنازل رغم القتال يحاول المدنيون الفرار فلا ممرات آمنة ولا خطط واضحة لإجلاء المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب القوات العراقية المدعومة من طائرات التحالف الدولي دفعت بكل ثقلها هنا في محاولة لاستعادة أحياء وسط الجانب الغربي للموصل هذه التطورات يقول قائد عمليات قادمون يا نينوى إن المعركة هنا تسير في الاتجاه الصحيح أساليب العدو قواتنا قادرة على التعامل معها لكن هذا اللي بيصير يعني استخدام العدو هذا العدد الكبير من العبوات هو عرقلة تقدم وبنفس الوقت لدينا مواطنين داخل المدينة تصاعد حدة القتال لم يترك أي فسحة أمل للمدنيين العزل بالبقاء فرار الأهالي من منازلهم لم يعد خيارا والبقاء لا يعني سوى الموت وحال من نزحوا ليس بأفضل مما أثر الانتظار وزارة الهجرة العراقية أعلنت أن معدلات النزوح تجاوزت عشرة آلاف نازح بينما حذر آخرون من وقوع كارثة إنسانية في وقت بلغت أعداد النازحين منذ انطلاق معارك الموصل منتصف أكتوبر نحو 300 الف وليد إبراهيم الجزيرة أربيل