السلطات الأميركية تواصل عمليات ترحيل المهاجرين

07/03/2017
صباح جديد يطل على فينيكس راؤول المهاجر السري من المكسيك الذي يعيش هنا منذ خمسة عشر عاما لا يعلم إن كان سيعود اليوم إلى بيته وأطفاله فدورية سلطات الترحيل تجوب الأحياء والشوارع وقد يسقط في فخها في أي لحظة ويعتقل ويرحل أنا خائف من أن تخطر يوما ما على ترمب فكرة إعطاء الأمر بقتلانا بدل ترحيلنا أو اعتقالنا هناك أحد عشر مليون مهاجر سري بالولايات المتحدة تكدسوا على مر السنين في ضواحي المدن الأميركية استوطنوا وتمددوا وأنجبوا أطفالا وعزا ترمب في حملته بترحيلهم تفاديا لأي ضجة إعلامية ورد فعل المنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين تتم عمليات الترحيل الآن في هدوء بعيدا عن الإعلام الآن تقف سيارات الترحيل السرية أمام المساكن ويعتقلون المهاجرين أثناء توجههم إلى العمل لدينا تقارير تؤكد أن شرطة الترحيل ترتدي أزياء مدنية وتطرق أبواب المنازل لقد رأينا عدة تكتيكات جديدة لا يخرج المهاجرون من بيوتهم إلا ما ندر كي لا يعرضوا أنفسهم للاعتقال والترحيل ولم تعلن السلطات بعد عن أعداد المرحلين بدقة غير أن منظمات المهاجرين تؤكد أنهم بدؤوا ينظمون أنفسهم في الأحياء ضمن خلايا سرية تتواصل فيما بينها وتبحث عن العون القضائي وتدرب أعضاءها على الاستعداد للرحيل وكيفية التعامل مع السلطات إنهم يتجمعون في الأحياء ويستخدمون الرسائل النصية وإذا رأوا شيئا غريبا مختلفا فإنهم يخبرون بعضهم بسرعة عبر رسائل الهاتف إنهم ينشئون نظاما لحماية أنفسهم حيث يقيمون مهاجرون امثال رؤؤل يقولون إنهم سيقاومون نظام الترحيل هذا لكن السلطات الأميركية الآن ترحل في أقل من أربع وعشرين ساعة قبل أن يستفيق النشطاء والمحامون ناصر الحسيني الجزيرة فينكس أريزونا