هذا الصباح-معرض للتاريخ المكسيكي قبل الغزو الإسباني

05/03/2017
العودة إلى الجذور واستعراض التاريخ الملموس من خلال مقتنيات غدت بمثابة كنوز هذا ما رمى إليه منظمو هذا المعرض في المتحف الوطني في العاصمة المكسيكية مكسيكو ستي يحتوي المعرض على نحو مائتين وثلاثين قطعة تعود إلى حقبة ما قبل الغزو الإسباني يوم كانت حضارات مثل المايا والأزتيك والأنكى تسود أميركا الجنوبية منظمو المعرض قالوا إنه يمثل جانبا من الرموز الوطنية والدلالات الثقافية التي يتفق عليها معظم الشعب هنا عاشت شعوب ونمت حضارات أبدعت في مختلف مجالات الحياة هذا ما أراد المعرض قوله واقع تجاهله الغزاة الإسبان وعملوا على إلغائه بالعنف ليبدؤوا تاريخا جديدا منذ لحظة وصولهم يصادف الزائر للمعرض أعمالا فنية تعكس مدى التفاعل الإنسان وانفعاله بالطبيعة من حوله قبل مجيء الغزاة بالطبع رمز للبلاد كان حاضرا أيضا ونعني العلم الوطني من خلال نماذج قديمة تكشف المراحل التي قطعها العلم المكسيكي وصولا إلى ما هو عليه اليوم زوار كثر يتوقع أن يمر من هنا ليتأمل في حياة الأسلاف وما أنتجوه في مختلف مجالات الحياة والإبداع والثقافة