مساعدات إنسانية ماليزية للروهينغيا

05/03/2017
هي شحنة مساعدات من ماليزيا حطت به الرحال هنا في مخيمات لأقلية الروهنغيا المسلمة في ميانمار علها تخفف عنهم وطأة معاناة يكابدونها وقسوة واقع أخرجهم من بيوتهم غير آمنين لكنها وإن خفت عنهم شظف عيش يواجهونه الآن فن تزيل عنهم مسببات هذه النتيجة التي وصلوا إليها أنا هنا منذ خمس سنوات لكنني لا أريد البقاء طويلا ليس هناك ما يجعلنا على قيد الحياة النزوح الأخير من قرى تقطنها هذه الأقلية المسلمة كان نتيجة موجة عنف ومضايقات معاكسة شنت الشرطة مبررة حملتها هذه بملاحقتها مسلحين من الروهنغيا قاموا بقتل أفرادها وهو الأمر الذي دعا الأمم المتحدة إلى اتهام قوات الشرطة والأمن في ميانمار بارتكابها جرائم قتل جماعية واغتصاب وتطهير عرقي ضد هذه الأقلية الشهر الماضي موجة النزوح الأخيرة يبدو أنها زادت الطين بله وضاعفت العبء على مخيمات مكتظة في الأصل بالنازحين وباتت تستوعب فوق طاقتها بكثير فمثل هذه المساعدات لها وقعها على حال منهك بالهم والغم ليس لدي أي مال لشراء الطعام أنا سعيدة ما هي إلا بضعة أيام وستسعد هذه المرأة بحصتها من المساعدات لكنها ما إن تنقضي حتى تعود لها مرارة العيش مرة أخرى حالها كحال الكثيرين هنا