مخاوف من اتساع فجوة الغذاء في العالم العربي

05/03/2017
القلق من نقص الغذاء في العالم العربي يزداد يوما بعد يوم بعد بلوغ الفجوة الغذائية أكثر من خمسة وأربعين مليار دولار ولم تفلح موارد الدول العربية الكبيرة في سد الفجوة لأسباب يقول خبراء إنها تتعلق بضعف الاستثمارات العربية إذ لم تتجاوز خمسة في المئة من إجمالي 476 مليون فدان صالحة للزراعة زيادة الإنتاجية وتوسيع مصادر الدخل وزيادة القدرة التنافسية والتمويل من أهم مرتكزات تحقيق الأمن الغذائي حسبما يرى المستثمرون وقفوا على تجارب سودانية في تحقيق الاكتفاء الذاتي من مختلف المنتجات الزراعية والحيوانية هذه المزرعة أقيمت أساسا كهدف هدفا من أهدافها هي تغطية الفجوة في إنتاج الألبان الموجودة في السودان حاليا إحنا عندنا دراسة فإنه إذا تم استثمار 49 او 50 مليون دولار يمكن أن تسد الفجوة بتاعت استيراد 200 مليون دولار في السنة لتحقيق شعار غذاؤنا مسؤوليتنا حشدت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي علماء ومستثمرين من مختلف أنحاء العالم العربي لوضع خطة تمكن من تقليص حجم الفجوة الغذائية وقد حظي مؤتمر الاستثمار الزراعي باهتمام كبير تمثل في توقيع أكثر من عشرين اتفاقية إلى جانب تبادل الخبرات ووضع مقترحات لإنشاء صناديق بقيمة 20 مليار دولار لدعم الاستثمار الزراعي وتحسين البنيات الأساسية والتمويل بعد التوافق على ضرورة تعزيز الاستثمارات العربية في المجال الزراعي تصبح مشكلات ضعف البنيات الأساسية وعدم مرونة القوانين من أكبر التحديات أمام جذب رؤوس الأموال للمنطقة الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم