عـاجـل: ترامب: ندرس العديد من الخيارات للتعامل مع إيران

هذا الصباح-مصادم الجزئيات مشروع علمي عملاق

04/03/2017
جهود جبارة يبذلها خبراء المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية لصيانة أكبر مسرع جسيمات في العالم والصيانة هنا عملية لابد منها بسبب دقة التجارب والنتائج التي يتوقع الوصول إليها مليارات الدولارات أنفقت على هذا المشروع العلمي العملاق ويكفي أنه عبارة عن نفق على الحدود الفرنسية السويسرية يبلغ طوله سبعة وعشرين كيلو وعلى عمق مائة متر في جبال الألب أنشأ المشروع لكشف مزيد من أسرار الكون لاسيما البحث عما يسميه العلماء المادة المظلمة التي تشكل نحو 96 بالمئة من مادة الكون وهي مادة لا يمكن الكشف عنها إلا من خلال تأثيرها على المواد المرئية مثل المجرات والكواكب يعتمد المشروع على مصادمة الجسيمات من خلال عمليات معقدة يقول العلماء إنها ستمكنهم من اكتشاف عناصر جديدة ربما تميط اللثام عن بعض الأسرار العلمية يذكر أن عمليات التصادم التي تمت بين العامين 2010 و 2013 مكنت العلماء من اكتشاف جزيء جديد بعد سنوات من البحث في الحطام الذي نجم عن عملية التصادم