عـاجـل: رئيس القائمة العربية المشتركة للأحزاب العربية في إسرائيل: رشحنا غانتس لوضع حد لحقبة نتنياهو وإسقاط من حرض علينا

نزوح الآلاف من سكان أحياء غرب الموصل

04/03/2017
أهالي الموصل بين الخوف والرعب لمن بقي في المدينة والجوع والإهمال لمن خرج منها إنهم يدفعون الثمن مرتين بلا ذنب اقترفوه دفعوه حين كانوا تحت سيطرة تنظيم الدولة وحين استعيدت مناطقهم من قبل القوات الحكومية في أحدث موجة نزوح فر نحو ثلاثة آلاف من حي المأمون وتل الرمان غربي الموصل عشرة كيلومترات قطعوها مشيا تحت الأمطار وبعضهم حفاة حتى تمكنوا من الوصول إلى نقاط استقبال النازحين وهم في حالة رثة الوضع مأساوي كارثي كارثي كارثي وذلك لقلة الخدمات هنا يفصل الرجال عن النساء لأسباب أمنية إذ تعتقد القوات الحكومية أن أفرادا من تنظيم الدولة تسلل بين النازحين في محطة الوقود المهجورة هذه يجمع النازحون إلى حين لا خيام تقيهم البرد او المطر وما يوفر من طعام بالكاد يكفي وزير الهجرة العراقي جاسم الجاف ينتقد جهود الأمم المتحدة لمساعدة النازحين وفي بيان له يقول إن هناك تقصيرا واضحا في عمل تلك المنظمات لم يشر الوزير العراقي إلى دور حكوماته المعنية الأولى بالأزمة على الرغم من التحضير لتلك المعركة قبل نحو عام من جهتها تقول المنظمة الدولية إن تقديم المساعدات في طليعة أولوياتها توضح الصور هنا ويقول شهود عيان إن الجهود التي تبذل من أجل النازحين تأتي من منظمات خيرية محلية ينتظر الجميع نقلهم إلى مخيمات اللاجئين في جنوبي الموصل المكتظة أصلا لم تنته قصة هؤلاء النازحين هناك في الانتظار أيام وربما أسابيع وشهور