سرايا الدفاع عن بنغازي تتقدم بالهلال النفطي

04/03/2017
الهلال النفطي تستعر من جديد هذه المرة في إطار الصراع بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقوات سرايا الدفاع عن بنغازي فبعد مواجهات مسلحة بين الطرفين أصبحت المنطقة الممتدة من بلدة بن جواد غربا حتى مدينة راس لانوف شرقا تحت سيطرة قوات سرايا الدفاع عن بنغازي استطاعت السرايا انتزاع هذه المنطقة من قوات حفتر التي سيطرت عليها منتصف أيلول سبتمبر الماضي خلال المواجهات سيطرت قوات السرايا على مطار راس لانوف وما به من أسلحة وذخائر إضافة إلى طائرة مروحية خلفت المواجهات بضعة جرحى في صفوف قوات السرايا و عشرات بين قتيل وجريح وأسير في قوات حفتر هدأت المواجهات ليلا لكن قوات حفتر استهدفت مركزا طبيا بمدينة راس لانوف فجر السبت من خلال ما يعتقد أنها غارة جوية خلفت قتيلا مدنيا ودمارا في مرافق المركز ومع تقدم قوات السرايا شرقا أصبحت منطقة العقيلة غربي ميناء نفطي ساحة للمعارك بين الطرفين ليبقى فقط ميناء البريقة غرب مدينة أجدابيا وميناء الزويتينة شرقها هدفا لقوات السرايا كي تكتمل سيطرتها على منطقة الهلال النفطي ورغم أن الصراع الحالي يدور في الهلال النفطي فإنه لا يبدو هدفا بالنسبة لقوات السرايا التي صرحت بأنها تسعى لإعادة الموانئ إلى المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الوفاق الوطني وتأمين خطوط الإمداد الواصلة إلى مجلس شورى ثوار بنغازي المنخرطة في صراع ضد قوات حفتر منذ قرابة ثلاثة أعوام محمود عبد الواحد الجزيرة طرابلس