التحولات الاقتصادية في إثيوبيا

04/03/2017
اسمي الين كنت أعمل في مجال التأمين وخرجت من أثيوبيا إلى الخارج وعدت قبل خمس عشرة سنة منذ عودتي وأنا أشهد الحياة هنا تتغير يوما بعد الآخر بلادنا تتحول إلى الأفضل وأنا شاهدة على التحول ولأن الحياة تتغير والنمو يزداد قررت التخلي عن التأمين ودخول مجال العمل في سيارة التاكسي يوجد ثلاث فتيات فقط يقودن سيارتي أجرة هنا في أثيوبيا هذا أيضا من علامات التحول خلال العمل اليومي أصبحت شاهدة على هذا التحول فالطرق الجديدة تبنى والوجوه تتغير كل يوم يأتي مستثمرون وسياح أو حتى إثيوبيون عادوا من الخارج كي يستقروا أو يلحقوا بركب النمو سياسة التحول من الزراعة إلى بلد صناعي أشعر بها تتحقق كل ساعة كل شيء حولي هنا صنع في أثيوبيا سيارة الأجرة التي أقودها تم تجميعها هنا الملابس التي ألبسها مصنوعة هنا كلما اركب مصعدا أجد علامة صنع في إثيوبيا معلقة فيه الأحذية التي أشتريها من السوق معظمها صنع محليا حقائب اليد والإكسسوارات أنا أعيش بالفعل وسط أسرتي وتحت مظلة صنع في إثيوبيا وأشعر بأن بلادي تسير بخطى ثابتة نحو الأفضل