عـاجـل: مراسل الجزيرة: 3 قتلى و40 مصابا في هجوم بسيارة ملغمة استهدف مقر المخابرات الأفغانية في ولاية زابل

هذا الصباح- معارض فنية وثقافية بمهرجان فن جدة

03/03/2017
من بيت مهجور إلى أيقونة تتوهج بالضوء وتخطف الأبصار عمل فني هو أشبه بقسطرة قلب مفتوح كرمز لحالة البيت التي تجمدت مع الوقت كان هذا المنزل فيما مضى رباطا لإقامة الحجاج والمطلقات والأرامل ومع القلق المتزايد على مصير هذه المنازل القديمة كان القصدير هو الطريقة المثالية للتذكير لأهميتها التاريخية والحضارية هذه الأعمال أيضا هي جزء آخر من تظاهرة فنية تشهدها مدينة جدة تدفق هو العنوان الذي اختير لهذا المعرض المفاهيمي وهي دعوة للتفكر في كل الأشياء ورغبة في تعزيز الثقافة البصرية محليا لكل عمل قراءة حمالة أوجه فهنا توثيق لمأساة اللاجئين السوريين في المخيمات اللبنانية وهنا لوحة تترجم حالة الاضطراب الحقيقي داخل المجتمع الواحد لكن أكثر ما يشد المتجولة في هذا المعرض هو أشلاء مضخة الوقود يبدو العمل عبثيا للوهلة الأولى يعود تاريخ الحركة الفنية في السعودية إلى عام 1965 وهو تاريخ أول معرض فني أقيم في مدينة جدة وكجزء من ترسيخ هذه الهوية الفنية لجدة وعرفان أسبقيتها عن بقية المدن تفتح معارض وصالات المدينة أبوابها للجمهور طيلة ثلاثة أشهر لمعاينة عدد كبير من الأعمال لفنانين محليين وعالميين عبد الله الزبيدي الجزيرة