ميركل وقايد السبسي يتفقان بشأن الهجرة غير النظامية

03/03/2017
تونس هي منارتنا في هذه المنطقة جملة رددتها ميركل أمام المسؤولين التونسيين لخصت فيها حجم الوعود والاتفاقيات التي أبرمتها خلال زيارتها السريعة إلى تونس البداية كانت اتفاقية مشتركة لترحيل ألف وخمسمائة مهاجر تونسي يقيمون بصفة غير شرعية على الأراضي الألمانية وعلق الرئيس التونسي أن عودتهم ستكون بطريقة حسنة وهم مبجلون في بلادهم غير أن هذه الاتفاقية لم تشمل ما راج عن رغبة ألمانيا في إقامة مخيمات للاجئين غير الشرعيين في تونس فهذا الأمر محسوم من الجانب التونسي لأنه يتعلق بمفهوم الدولة وسيادتها الملف الاقتصادي حضر بكثافة في زيارة ميركل جسده الوفد الهام من رجال الأعمال المرافق لها والسعي لبحث سبل الاستثمار مع نظرائه التونسيين وكذلك مع الدولة التونسية فقد عرضت ميركل أمام نواب الشعب مشاريع تعاون واعدة شملت مجالات التعليم والتدريب المهني ومقاومة الإرهاب وغيرها بيد أنها لم تهمل الجانب الإقليمي فرسالتها حول الوضع في ليبيا ودعم المبادرة التونسية للمصالحة السياسية في ليبيا كانت واضحة لأن استقرار ليبيا من استقرار المنطقة ككل تونس جار مباشر لليبيا وهي معنية بالأزمة التي تحدث هناك لذلك فإنها تعمل على جمع الفرقاء الليبيين وبناء الجسور بين الشركاء في المنطقة بالتعاون مع مصر والجزائر إن التعاون بين دول المغرب العربي محل ترحيب أفاق جديدة فتحتها زيارة ميركل إلى تونس ويبقى الجميع في انتظار تجسيد الوعود وخاصة تلك المتعلقة بإنجاح الانتقال الديمقراطي في تونس وتحقيق الأمن والاستقرار مع الجارة ليبيا لطفي حجي الجزيرة تونس