محادثات بين السراج ولافروف

03/03/2017
رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج الرحال هو الآخر في موسكو على غرار الساسة الليبيين الآخرين الذين نشطت زياراتهم إلى العاصمة الروسية في الآونة الأخيرة وبعد إخفاقه في القاهرة في الحوار مع خليفة حفتر ها هو يطلب الوساطة من موسكو بينه وبين خصومه السياسيين وتؤكد موسكو بدورها اهتمامها بتلبية مطالب السراج والمساعدة في تخطي الأزمة الليبية عبر علاقاتها الطيبة بجميع أطراف الأزمة في ليبيا منطلقة من ضرورة اللجوء إلى الحوار خيارا لا بديل له في تخطي جميع العقبات أثبتت التجربة أن محاولة فرض الحلول من الخارج مصيرها الفشل لذا نصر وبقوة على ضرورة إيجاد ظروف ملائمة لليبيين حتى يتمكنوا بأنفسهم من تسوية الوضع في بلادهم حالة الشتات التي تعيشها الساحة السياسية في ليبيا وبروز دور حفتر على الأرض في إطار مكافحة الإرهاب دعك من محاولته لتعزيز مكانته على الساحة الدولية من خلال الدعم الروسي كل ذلك على ما يبدو دفع السراج إلى الأخذ بزمام الأمور روسيا مهتمة بالاستقرار في ليبيا ووقف الاشتباكات السراج بحاجة لدعم روسيا حاول مرارا تشكيل حكومة ليبية لكنه أخفق في الحصول على تأييد البرلمان كان السراج قد اقترف خطأ تكتيكيا برفض التعاون مع القوات الليبية وحفتر بذلك تعود روسيا بقوة إلى الملف الليبي وتحوله إلى حلقة وصل بين الخصوم الليبيين وبينما تؤكد موسكو اهتمامها بالتسوية الليبيات إطار سياستها الرامية للقضاء على الإرهاب في المنطقة يقول خبراء إنها بذلك تسعى للحفاظ على مصالحها في ليبيا بعد خسارتها لها إبان الإطاحة بالقذافي المحادثات والزيارات المكوكية للساسة الليبيين إلى موسكو التي توجت بزيارة فايز نجاح الوفاق يبدو ضبابيا في ظل استمرار الخلافات بين الفرقاء الليبيين على امتداد الأعوام الأخيرة رانيا دريدي الجزيرة