ماليزيا.. إصدار مذكرة توقيف لموظف بالخطوط الكورية

03/03/2017
إجراءات أمنية مشددة احيط بها نقل الكوري الشمالي جونغ تشول من مركز اعتقال للشرطة إلى دائرة الهجرة الماليزية تمهيدا لإبعاده مبرر الإفراج هو عدم ثبوت علاقته بقتل الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية الترحيل فبسبب انتهاء ترخيص الاقامة لم نكن نرغب في أن تؤثر هذه المشكلة على العلاقات الثنائية وكان نائب رئيس الوزراء واضحا في ذلك لكن ردود فعل السفير الكوري الشمالي لم تكن مناسبة ودبلوماسية الخارجية الماليزية أكدت تواصلها مع المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية في معرض تشديدها على من تعتقد أنه كيم جونغ نام قتل بغاز الأعصاب المحرم دوليا أما مبعوث كوريا الشمالية فيصر على أن المتوفى لم يتعرض لهجوم كيميائي بناءا على نتائج التشريح فإن المتوفى كان يتعاطى أدوية للسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ووضعه الصحي لا يسمح له بالسفر دون أدوية وهذا مؤشر قوي على أنه مات بسكتة قلبية سفير كوريا الشمالية في كوالالمبور لم يعد يدلي بأية تصريحا لكن جدلا آخر أثير بين من يرى أن الإفراج دليل على موضوعية ومهنية التحقيق ومن يعتقد خضوع ماليزيا لابتزاز ما وبغض النظر عن الجدل القائم فقد تحقق أحد مطالب بيونغ يانغ بينما أصدرت الشرطة الماليزية مذكرة باعتقال متهم كوري شمالي أخر ترحيل المعتقل الكوري الشمالي الوحيد على ذمة التحقيق في مقتل جونغ نام لن ينهي ملف القضية برأي مراقبين لاسيما وأن ماليزيا تجد نفسها مضطرة للتعاون مع هيئات دولية بشأن تحقيقاتها وهو ما يغضب بيونغ يانغ سامر علاوي الجزيرة