دي ميستورا يلتقي وفدي النظام السوري والمعارضة بجنيف

03/03/2017
ثمانية أيام مضت منذ انطلاق الجولة الرابعة من مفاوضات جنيف بشأن الأزمة السورية لم يغادر فريق التفاوض الاجتماعات لكنهما لم يلتقي على طاولة واحدة ولا يزالان بلا خطوة أولى واضحة تمهد لإنهاء الأزمة إذ لم يقدم وفد النظام السوري رده على مقترحات مبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا حتى الآن وتشير المصادر إلى أن الرد ربما يكون خلال الساعات القليلة المقبلة وفد المعارضة هو الآخر سيلتقي دي ميستورا قبل انتهاء اجتماعات جنيف وملفات الإرهابي والانتقال السياسي هما أبرز نقاط الخلاف في المرحلة الراهنة يحاول النظام ويقوم بشكل مستمر بالسياسة التعطيلية بوضعه على طاولة المفاوضات مسألة الأولوية للإرهاب ونحن معنيون بمحاربة الإرهاب ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار بأن موضوعة الانتقال السياسي هي الخطوة الأولى التي تمهد لمحاربة الإرهاب كان دي ميستورا قد قدم ورقة عمل حدد فيها قواعد أساسية لجدول الأعمال قواعد يأمل من خلالها أن يبقي المفاوضات على قيد الحياة ورغم بعض التلميحات الايجابية لوفد التفاوض بأن البقاء في جنيف إنجاز بحد ذاته لا تبدو فرص النجاح واضحة في هذه الجولة وفي انتظار جولة خامسة في العشرين من مارس آذار الجاري