هذا الصباح-مزارع لا تحتاج للتربة والشمس

02/03/2017
شتلات خس فريدة من نوعها ليس لخضار لونها أو مذاقها وإنما لطريقة زراعتها الجديدة التي لا تحتاج إلى تربة أو أشعة شمس ويمكن إدارتها بالأجهزة اللوحية توجه جديد أقدمت عليه شركة زراعية في المنطقة الصناعية بمدينة نيوجيرسي والهدف منه استغلال التقنية الحديثة لزيادة الإنتاج الزراعي في المدن وكانت نقطة انطلاق من مستودع أمضت شركة عامين في تهيئته لتحويله إلى بيئة مناسبة للزراعة هنا لا تحتاج لأكثر من البذور والماء والمخصبات لزراعة الخضروات في صوان كبيرة مثبتة بشكل عمودي على حوامل متحركة المثير في هذه التقنية أن الفلاح لن يحتاج بعد الآن إلى حرث الأرض أو التنقل فيها لفحص المحاصيل فقد صممت الشركة برنامجا كمبيوتريا يوفر للمزارع معلومات عن جودة النمو الشتلات ونوعيتها ومذاقها كلا على حدة بشكل أوتوماتيكي إضافة إلى إعلامه بنضوج المحصول ووقت الحصاد أي أن الجهد المزارع سيكون محصورا في الحصاد والبذار وشددت الشركة على أن طريقتها أسرع وإنتاجها أكبر لأن المزرعة مؤسسة في بيئة محمية لا تتأثر بالأحوال الجوية وبإمكانها تسليم منتجاتها طازجة للمستهلك والمتاجر