هذا الصباح-السيجار الكوبي يسجل طفرة لوفرة التبغ

02/03/2017
أنباء سارة لقطاع التبغ في كوبا والسبب الارتفاع الملحوظ في المحصول العام الحالي بسبب الأمطار التي هطلت باكرا فقد تراجع إنتاج كوبا من السيجار العامين المنصرمين رغم ارتفاع الطلب داخليا وخارجيا فسياسة الانفتاح النسبي التي اتبعتها الحكومة زادت من أعداد السياح لاسيما الذين يأتون عبر السفن ومن الجارة الولايات المتحدة تحديدا وكالعادة لا يتأخر السياح في شراء أشهر السلع التي تنتجها البلدان التي يزورها وفي الحالة الكوبية ليس من منتج يتفوق على السيجار يزرع التبغ في الأجزاء الشمالية من الجزيرة وقد درت صادراته العام الماضي أربعمائة وثلاثين مليون دولار على خزينة الدولة تمر صناعة السيجار بعدة مراحل وتتوقف جودة المنتج النهائي على نوعية الأوراق التي يصنع منها وطرق تخزينها ودرجة رطوبتها وغير ذلك عادة ما يباع السيجار الكوبي بأسعار مرتفعة في الخارج على عكس الداخل ولعل هذا ما يدفع السياح لشراء أكبر كميات منه ما يعني زيادة عوائد البيع الداخلية