حكم نهائي بتبرئة مبارك من قتل متظاهري ثورة يناير

02/03/2017
بعد ست سنوات في أروقة المحاكم هاهو الرئيس المخلوع حسني مبارك حرا طليقا كان مبارك يحاكم بجملة من التهم على رأسها التحريض على قتل 239 متظاهرا أثناء ثورة يناير عام 2011 وتصدير الغاز إلى إسرائيل والكسب غير المشروع حكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة تصدير الغاز والكسب غير المشروع بينما لم توجه إليه المحكمة جريمة القتل استمر فريق الدفاع عن مبارك في تحركاته فأثمرت عن إلغاء حكم المؤبد بقرار من محكمة النقض تدخلت النيابة العامة فطعنت بقرار محكمة النقض والنتيجة هي إعادة المحكمة بشكل كامل في أثناء ذلك كانت المحكمة قد برأت مساعدي وزير الداخلية وعددهم ستة من تهمة قتل المتظاهرين حكم فتح الباب للمحكمة أن تقرر براءة وزير الداخلية أيضا في أثناء ذلك أدخل للسجن العديد من رموز ثورة يناير منهم قادة في الإخوان المسلمين وحركة ستة أبريل والاشتراكيين الثوريين وحين أعيدت جلسات محكمة مبارك رأت المحكمة أن لا وجه لإقامة الدعوى وهكذا صدر قرار ببراءة مبارك بشكل نهائي وغير قابل للطعن