بكري صالح يؤدي اليمين رئيسا لوزراء السودان

02/03/2017
تعيين بكري حسن صالح رئيسا لمجلس الوزراء خطوة أولى في اتجاه تشكيل حكومة جديدة تنفيذا لتوصيات مؤتمر الحوار الوطني الذي تتبناه الحكومة خطوة لم تواجه فيها الحكومة كثير عناء للحصول على تفويض من الأحزاب المشاركة في الحوار الوطني على أن الحزب الحاكم يواجه اختبارا صعبا في تقديم تنازلات لمشاركة أوسع في السلطة مع أحزاب ناصرته فيما يعرف بحوار الوثبة لكن المعارضة ترى في احتفاظ الحزب الحاكم في المنصب المستحدث لرئيس الوزراء تكريس لمزيد من السلطات في يد حكومة الرئيس البشير فقد شككك الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي المعارض في جدوى هذا الإجراء واعتبر أنه لا يمثل حلا لأزمات البلاد ودعا الحكومة إلى الرجوع إلى خريطة الطريق لتحقيق التحول الديمقراطي الشامل هذا وتواجه الحكومة الجديدة عددا من الملفات الساخنة داخليا وخارجيا على رأسها تحقيق السلام ووقف الحرب ويقنع المعارضين وحملة السلاح والانضمام إلى المرحلة المقبلة بجانب التعديلات الدستورية المتعلقة بإلغاء القوانين المقيدة للحريات وتقليص صلاحيات جهاز الأمن شرع الحزب الحاكم في تشكيل حكومة جديدة لمرحلة بالغة التعقيد لما تتطلبه من إصلاح سياسي وتعديل لقوانين كانت سببا في رفض أحزاب وحركات مسلحة رئيسية الإنضمام للحوار الوطني الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم