هذا الصباح-الحلم الأميركي في المتحف البريطاني بلندن

13/03/2017
إنه فن الحرية حيث يغدو الخيال عنصرا أساسيا من التشكيل الانطباع التجريدي ليس الأمر بغريب فنحن في معرض الفنان اونجو ورهول الذي وبعد 31 عاما على وفاته تزين رسوماته جدران رواق الفن الحديث والمعاصر بمبنى المتحف البريطاني بلندن تقنيات سابقة لعصرها تعرض لأول مرة في هذا الرواق الفني تحت اسم الحلم الأميركي الذي يضم 200 عمل انتزعها ملك البوب ارت من سياقها وجردها معناها الحقيقي أعمال فنية تسمح للمتلقي إعادة التذكير في رموز هذه اللوحة لنجمة هوليوود مارلي مورنو الأشهر في العالم وهي لوحة رسمت على عشر لوحات مطبوعة على الحرير بتقنية خاصة كما يضم المعرض أعمالا أخرى مثل الإعلانات التلفزيونية والرسوم التوضيحية والملصقات التي رسمها الفنان لمجلة الموضة لوحات ومطبوعات تحاكي أسلوب خط الإنتاج الشامل وتستحضر عصر الاستهلاك الذي عاشته نيويورك في ستينيات القرن الماضي وشغف ورهول بالإعلانات واللوحات الجدارية التي استعملها في الترويج لمنتوجات معرض يتواصل على مدى أربعة أشهر ليترك للمتلقي فسحة التأمل في قدرة هذا الفنان على المزج بين فنون كثيرة معتمدا على عامل الإبهار الذي يحدثه في عين المشاهد