هذا الصباح- كشف أثري بحي المطرية شرقي القاهرة

11/03/2017
إجراء روتيني لفحص قطعة أرض في القاهرة أفضى إلى كشف أثري كبير حدث هذا في حي شعبي شرقي القاهرة عندما كانت بعثة أثرية تجري اختبارا لمعرفة ما إذا كانت الأرض تحوي آثارا من أي نوع وقد صدقت توقعات البعثة المصرية الألمانية التي باشرت الحفر فالمنطقة تعج بالآثار التي تعود إلى مدينة أون الفرعونية عثرت البعثة على تمثالين أحدهما بالحجم الطبيعي رجح الخبراء أن يكون للملك رمسيس الثاني لأن الكشف تم قرب بوابة معبده التمثالان محطمين إلى حد ويعكف العمال على انتشال بقايا هما المتناثرة المصرية الألمانية المشتركة أكدت أن أعمال التنقيب في المنطقة ستتواصل لانتشال مزيد من الكنوز الأثرية