هذا الصباح-قربص التونسية قبلة للاستشفاء الطبيعي

11/03/2017
على مسافة 70 كيلومترا شرق العاصمة تونس تقع قرب قربص المدينة البيضاء معلقة فوق قمة جبل يطل على البحر المتوسط في تونس لاتذكر قربص إلا ويذكر معها التداوي والاستشفاء والاستجمام ففيها عيون تنبعث منها مياه حارة غنية بالأملاح المعدنية يقصدها الناس صيفا وشتاء للارتفاع بخصائصها العلاجية عين العتروس الواقعة على حافة الطريق أشهر عيون قربص تتدفق مياهها من الجبل بدرجة حرارة يصعب تحملها لكنها تفتقر فتصبح ملائمة للسباحة فور امتزاجها بمياه البحر الذي تصب فيه حبى الله هذه المدينة الصغيرة بمياه غنية بخصائص علاجية جمة لذلك أضحت مدينة استشفاء بامتياز أينما وليت وجهك في شوارعها تصادفك كحمامات تقليدية وأخرى عصرية تدعوك إلى الانتفاع بمياه العيون الطبيعية مركز استشفائي عصري يعتمد على مياه العيون الجبلية في التداوي من أمراض كثيرة كالتي تصيب العظام والجلد والجهاز التنفسي يشرف على مرتدي هذا المركز طبيب مختص يحدد طرق العلاج بحسب الحالة المرضية هنا يلجأ الناس للعلاج بطرق ووسائل طبيعية بعيدا عن مضاعفات الأدوية والمسكنات الكيمياوية قربص تفتح أبوابها لزائريها صيفا وشتاء تمنحهم بإذن الله الشفاء والراحة والاستجمام دون كلفة باهظة أو عوائق مادية ولم تخضع المدينة باعتبارها وجهة سياحية استشفائية إلى عمليات تحويل أو تجديد كثيرة فظلت كما هي محافظة على سماتها الطبيعية بعيدا عن مظاهر الحداثة والعصرنة ميزات طبيعية في مدينة قربص قلما تجتمع في مكان واحد البحر والغابة والعيون الجبلية الاستشفائية جميعها مقومات جعلت المدينة ملاذا للباحثين عن الهدوء والسكينة ميساء الفطناسي الجزيرة قربص من ولاية نابل