سيشنز.. العراب الفكري لقرارات ترمب المتشددة

11/03/2017
العراب الفكري لقرارات ترمب المتشددة هكذا تصف الصحافة الأميركية وزير العدل جيف سيشنز بدأ سيشنز حياته المهنية محاميا في ولاية ألاباما وفي الوقت ذاته كان يخدم في جيش الاحتياط الأميركي بين عامي 73و 86 وسيشنز الذي تحل ذكرى ميلاده السبعين في ديسمبر المقبل بدأ مشواره في عالم السياسة أواخر ثمانينيات القرن الماضي حين رشحه ريغن لمنصب القاضي الاتحادي للمقاطعة الجنوبية في ألاباما لكن مجلس الشيوخ الأميركي رفض تعيينه في ذلك الوقت بسبب اتهامات له بالعنصرية انتخب وسيشنز لأول مرة نائبا في الكونغرس عن الحزب الجمهوري عام 96 وخلافا لبعض الأسماء في إدارة ترمب فإن السيرة الذاتية لوزير العدل الأميركي تشير إلى رجل يمتلك خبرة ودراية سياسية وهو معروف بمواقفه المتحفظة والمثيرة للجدل فقد كان من أشد الجمهوريين تأييدا لإدارة الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن خصوصا فيما يتعلق بغزو العراق ويتقاسم سيشنز وترمب مع العديد من المواقف على رأسها النظرة المناهضة للهجرة وبناء الجدار على الحدود مع المكسيك ربما أتمنى لو سيشنز لم يجيب عن هذا السؤال وفق الصحافة الأميركية فإن وزير العدل كان كاذبا في رده أنه التقى فعلا السفير الروسي خلافا لما ادعاه والكذب بعد الإدلاء بقسم اليمين جرم يستحق العقاب في القانون الأميركي