عـاجـل: وول ستريت جورنال: واشنطن أبلغت الرياض أن المعلومات الاستخباراتية تفيد بأن إيران كانت مصدر الهجوم على أرامكو

تصاعد الأزمة بين تركيا وهولندا

11/03/2017
في اجتماع جماهيري بإسطنبول علق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على قرار منع طائرة وزير خارجيته مولود تشاوش أوغلو من النزول في روتردام حيث كان سيشارك في تجمع لتشييع الأتراك المقيمين في هولندا على التصويت بنعم في الاستفتاء القادم امنعوا وزير خارجيتنا من السفر كما تشاءون ولكن ابتداء من اليوم دعونا نرى كيف ستحط طائراتكم في تركيا أنا أتحدث هنا عن الدبلوماسيين وليس عن المواطنين الهولنديين إنهم يضغطون بهذا المنع إنهم بقايا النازيين أنهم فاشيون في هولندا التي تعيش على وقع حملة انتخابية شكل موضوع المهاجرين والإسلام مادتها الأساسية لم يتأخر رد رئيس الوزراء الهولندي ماكوروت لم يكن يوما جيدا كانت تصريحات مجنونة أنا أتفهم أنهم غاضبون لكن ذلك بالتأكيد يعتبر تجاوزا للحد خيرت فيلدرز زعيم اليمين الهولندي المتطرف الذي جعل محاربة المهاجرين والإسلام أهم شعارات حملته فقد حاول أن ينسب إلى القرار الذي اتخذته الحكومة الهولندية لنفسه إنه قرار ممتاز لقد اتخذ بسبب أجواء الانتخابات ونتيجة لضغوطنا نحن مقبلون على انتخابات بعد خمسة أيام ولذلك يسعدني أن ضغوطنا أثمرت القرار الصحيح الوحيد الذي اتخذه رئيس الوزراء هنا في القنصلية التركية في روتردام كان أوغلو سيلتقي بمواطنين من الجالية التركية في هولندا التي يقدر عدد أفرادها بنحو 400 ألف لكن الحكومة الهولندية منعت ذلك وعللت قرارها بأسباب أمنية رغم أن القنصلية تعتبر ترابا تركيا ويبدو أن الأجواء الانتخابية في هولندا كان لها دور في اتخاذ هذا القرار بهذه الطريقة ففي هولندا قررت الحكومة المركزية اتخاذ القرار أما في ألمانيا والنمسا وسويسرا فقد اتخذت قرارات المنع على المستوى المحلي وتعول الحكومة التركية كثيرا على تصويت الجالية التركية في أوروبا لصالح توسيع صلاحيات الرئيس في الاستفتاء القادم ولا يعرف كيف سيكون تأثير قرارات منع التجمعات المؤيدة لها في هذا التصويت