الآلاف من مؤيدي رئيسة كوريا الجنوبية يتظاهرون في سول

11/03/2017
لم يمر الإعلان عن عزل الرئيسة بارك كون هيه بدون وقوع ضحايا فبالإضافة إلى مقتل ثلاثة متظاهرين تعرض عشرة صحفيين للضرب على يد مؤيدي الرئيسه وهذا هو سبب عليهم أن ينقلوا كلا الرأيين بشكل عادل ويوفر فرصة متساوية للناس ليعبروا عن آرائهم لكنهم لا ينقلون إلا الرأي المطالب بعزل رئيسة يتهم المؤيدون وسائل الإعلام بأنها ساهمت في تشويه صورة بارك وتجاهلت أصواتهم ولكن ذلك سيكون صعبا مع هذه الحشود التي تقدر بعشرات الآلاف والتي جاءت إلى وسط العاصمة لتوجه بصوت قوي رسالة تأييد لحزب سانيور الحاكم يدرك مؤيدو بارك أنهم لن يستطيعوا بتلك الدموع أن يغيروا قرار عزلها لكن أمامهم فرصة للثأر لها في الانتخابات التي ستجرى في مايو القادم جئنا لنودع الرئيسة ونتعهد لها بأن لا نسمح بوقوع البلاد في يد اليساريين سنواصل دعم حزبها الحاكم في الانتخابات المقبلة ستجرى الانتخابات خلال ستين يوما ولم تحدد مستقبل الحزب الحاكم فقط بل مستقبل كل البلاد إذا تم اختيار الرئيس من توجهات يسارية سيقود البلاد للغرق في هذا المسار أما إذا اختار الكوريون رئيسا من الأحزاب الليبرالية الديمقراطية سيحافظون على النظام السياسي في البلاد دون تغير كان من المتوقع أن يؤدي عزل الرئيسة إلى إنهاء الانقسام الذي يشهده الشارع الكوري لكنه زاد من حالة الاضطراب التي تعيشها البلاد خسر الحزب الحاكم في كوريا الجنوبية كرسي الرئاسه بعزل بارك كون هيه لكن الحماسة التي تظهرها مؤيدو الحزب الذي يحتشدون في هذه الساحة في وسط سو يؤكد على اننا سنشهد انتخابات رئاسية حاسمة خلال 60 يوما القادمة فادي سلامة الجزيرة