هذا الصباح- قصر الحمراء أهم الآثار المعمارية في غرناطة

10/03/2017
مما لا جدال فيه أن أهم أثر معماري خلفه بنوا الأحمر بغرناطة هو قصر الحمراء أعجوبة الدنيا وقبلة للسياح وملهم الشعراء والأدباء شرع في بناء هذا المركب الملكي سنة 1238 بأمر من عبد الله محمد الغالب أول صلاطين بني نصر وتشهد الأسوار والأبراج الماثلة للعيان على عظمة هذا المركب المعماري الكبير الذي يؤرخ لآخر وجود إسلامي بالأندلس لقد أدخلت إضافات وتحسينات على المدينة على مدى فترة حكم بني نصر وكذلك بعد استرجاع غرناطة من طرف الملوك المسيحيين والمدينة الملكية محاطة بالأسوار من كل الجهات وهي عبارة عن جملة من القصور أمر ببنائها على التوالي أبو عبد الله محمد الغالب وأبو الحجاج يوسف الأول وأبو عبد الملك محمد الخامس ويعتبر أهم جزء منها ذلك المنسوب إلى السلطان يوسف الأول والمعروفة تحت اسم باب العدل أي مدخل المحكمة ويشهد باب العدل على عتبة الفن النصري الذي يجمع بين الشموق والرقة فالتيجان ذات النمط المغربي الأندلسي أما المقرنصات المخرم فتؤسس الفضاءات الحمراء ويقف باب الشموخ بين باب العدل وساحة الأحواض وهو باب غني بزخرفته المغربية الأندلسية وباب الحلقات التي شيدة من طرف الملك الإسباني كارلوس الخامس بعد استرداد المدينة يبرز التحولات المعمارية والزخرفية التي طرأت على الحمراء بعد نهاية الحكم الإسلامي في الأندلس خلف الأسوار فتوجد الحدائق التي بلغت شهرتها الآفاق والمعروفة وهي جنان بديعة متعة للناظرين تعبر بحق على الرقة التي بلغتها الحضارة الأندلسية يقع الجبل المقدس هذا الفضاء الطبيعي الرائع الذي يحتضن الحمراء التي طلب آخر ملوك بني نصر أبى عبد الله محمد الصغير من المالكين إيزابيلا وفرناندو عند تسلمه مفاتيح غرناطة بأن لا تمس بسوء فكان له ما أراد وخلد بذلك اسم بني نصر إلى الأبد