هذا الصباح- سياحة الحلال تشهد نموا كبيرا بإسبانيا

10/03/2017
عندما تركت فلورا عملها كصحفية وقررت برفقة زوجها إنشاء وكالة سفر متخصصة في قطاع السياحة الحلال لم تكن إسبانيا تبدي كبير اهتمام بهذا القطاع السياحي الجديد كان ذلك قبل ثلاث سنوات فترة يبدو أنها أقنعت بعض الفاعلين في هذا الميدان بضرورة الالتفات إلى شريحة جديدة من السياح تحط الرحال في إسبانيا بحثا عن متعة لا تتعارض مع قناعاتها الدينية هدف تقول فلورلا إنه أصبح ممكنا بعد تضافر جهود أطراف عدة تصبو إلى منح إضافة جديدة لقطاع السياحة الإسبانية ثلاث سنوات كنا مضطرين لشرح مفهوم سياحة الحلال وما هي حاجات المسلمين لأن المعرفة حين ذاك بهذا القطاع كانت شحيحة كان علينا أن نبذل مجهودا كبيرا لإيجاد مقدمي خدمات أما اليوم فهناك الكثير من الفنادق والمطاعم مهتمة بتوسيع خدماتها لتشمل قطاع الحلال في مدينة ماربيا التي إحدى الوجهات السياحية المفضلة للسياح العرب لم يعد مستحيلا العثور على فندق يتناسب مع احتياجات ومتطلبات الزوار المسلمين في هذا النزل ثمة فضاءات أعدت بمعايير تحترم التقاليد والواجبات الدينية للمسلمين رهان يبدو أن إدارة هذا الفندق لم تتأخر كثيرا في جني ثماره فعدد الوافدين من الدول الإسلامية في نمو مضطرد كما يقول أصحاب الفنادق وهو ما عجل بتوسيع الخدمات وتصميم برامج ترفيهية تتلاءم مع حاجات الضيوف المسلمين نستخدم منتجات حلالا مائة في المائة حاصلة على شهادة من معهد حلال في قرطبة ونخضع على مدار العام بمراجعات صارمة من طرف هذا المعهد الذي يفاجئ الفندق من حين لآخر ومريدو الخدمات لهذا الفندق يجب أن يكونوا حاصلين بدورهم على شهادة وختم معهد حلال شروط تفرض أيضا على بعض المطاعم التي قررت تقديم منتجات حلال إذ لم يعد هذا القطاع حكرا على الجالية العربية بعد أن تزايد اهتمام بعض المستثمرين الإسبان باستمالة السياح المسلمين خيار أملته أيضا مزايا أخرى كما يقول العاملون في تلك المطاعم قررنا تقديم منتجات الحلال أن هناك طلبا متزايدا عليها ولكن أيضا لأن طريقة الذبح الإسلامية تطيب لحم الحيوان وتخلصه من الدم وهذا يحسن من اللحم ويطهره فضلا عن أن مدة صلاحيتها للاستخدام تطول والمزاوجة بين هذين العاملين تعتبر صفقة ناجحة بالنسبة لنا رهانات وعروض تلقى استحسان السياح المسلمين الذين يطالبون بضرورة الالتفات لدول كإسبانيا إلى جوانب أخرى لتشجيع قدوم السياح العرب إليها تتوسع السياحة حلال في إسبانيا بسرعة لافتة لكنها لا زالت حسب العاملين في هذا القطاع في بدايتها فرغم ما تضمه إسبانيا من إرث حضاري وثقافي ثري لازالت العروض لاستقطاب هذه الشريحة الجديدة من السياح ضعيفة مقارنة بوجهات سياحية أخرى أيمن الزبير الجزيرة من مدينة ماربيا