المحكمة الدستورية بكوريا الجنوبية تؤيد عزل الرئيسة

10/03/2017
لحظات عصيبة عاشتها كوريا الجنوبية ترقبا لقرار المحكمة الدستورية 20 ألف شرطي انتشروا في العاصمة لضبط الأمن ومنع وقوع صدامات بين مؤيدي الرئيسة ومعارضيها المطالبين بعزلها فهم ينتظرون هذا اليوم منذ ثلاثة أشهر عندما بدأت التحقيقات في قضايا الفساد التي تورطت فيها مع صديقتها سونسيل ولم يعد يحولوا دون عزل الرئيسة ومحاكمتها سوى مصادقة المحكمة الدستورية على قرار البرلمان بعزلها قرار المحكمة جاء مقتضبا ولم تستغرق رئيسة المحكمة الدستورية في قراءته سوى بضع دقائق غير مؤهلة لصيانة تطبيق دستور البلاد ومن بين التهم الثلاثة عشر التي وجهها المدعون للرئيسة لم تقر المحكمة سوى تهمة الفساد المالي نريد أن نتخلص من السياسيين الفاسدين ونبدأ عهدا جديدا وأنا سعيد لأن المحكمة الدستورية احترمت إرادة الشعب لكن كل الشعب ليس مع عزل الرئيسة ومحاكمتها فمؤيدو الرئيسة الذين يشعرون بغضب كبير بعد وفاة اثنين منهم في صدامات مع الشرطة في الأسبوع الماضي يقولون إنه ليس من العدل أن تتحمل باكونهي مسؤولية فساد نظام كامل لقد حملوا الرئيسة كل قضايا الفساد في البلاد بقضية مقتل مئات الأطفال غرق العبارة قبل عامين ونحن غاضبون لأنهم يريدون كبش فداء ولذلك سنواصل اعتصامنا ستبدأ محاكمته في قضايا الفساد بعد أن رفعت عنها الحصانة القضائية وقد تعرض للسجن أيضا بينما سيتم انتخاب رئيس جديد للبلاد خلال ستين يوما أصدرت المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية حكما تاريخيا يؤيد قرار البرلمان بعزل الرئيسة باكوريه ومحاكمتها ورغم ذلك واصل مؤيدو الرئيسة اعتصامهم في وسط العاصمة سول مطالبين بإعادتها إلى منصبها ويهددون بتصعيد احتجاجاتهم فادي سلامة الجزيرة