هذا الصباح - معرض لبيكاسو وجياكومتي بالدوحة

01/03/2017
معرض لأعمال بابلو بيكاسو ألبرتو جياكومتي في العاصمة القطرية الدوحة بكراج غاليري مطافي أكثر من 120 عملا فنيا لبيكاسو أستعير بعضها من متحفه في باريس والبعض الآخر من مجموعات في فرنسا وغيرها من الدول تنوعت هذه الأعمال بين الرسومات والمنحوتات والاسكتشات والصور روى المعرض القصة المشوقة التي جمعت فصولها بين بيكاسو كاشفة النقاب للمرة الأولى عن العلاقة بين الفنانين التي اكتنفها الغموض سابقا العلاقة الموجودة بين بيكاسو جياكومتي قاعدين نستعرضها هنا على عدة أحقاب اكتشفتها كاترين كريتر من مؤسسة بيكاسو وتعاونت مع مؤسسة جاكوماتزي بحيث صار دراسة واشفوا إيش الأعمال اللي طلعت خلال الفترة الماضية واللي هي فيها محاكاة بين الفنانين الاثنين كما ألقى الضوء على العديد من المواقف الشخصية والمهنية البارزة التي اقترب فيها الفنانان من بعضهما برغم فارق السن بينهما والذي يصل إلى 20 عاما يتألف المعرض من ستة أقسام تبرز زوايا مختلفة للإبداع الفني الذي ينتجه كل فنان وترصد الأعمال مسار تطورهما الفني منذ مرحلة الشباب وصولا إلى إبداعاتهما الحداثية تظهر الأعمال المعروضة التوافق بين أعمال بيكاسو وجياكوميتي ومدى تأثرهما بالحركة السريالية والعودة للواقعية في فترة ما بعد الحرب لوحات لبيكاسو من قبيل بورتري الذاتي وامرأة تلقي حجر والعنزة تتصدر المعرض فضلا عن زهرة في خطر وامرأة طويلة القامة ورجل يمشي جياكومتي إلى جانب مجموعة من المنحوتات النادرة الرقيقة ورسومات ورشيف للصور اكتشف أخيرا