هذا الصباح -آلام الركبة.. إزعاج تخففه التمارين الرياضية

01/03/2017
ما من عضو في جسم الإنسان يعاني من الحركة والتقدم في العمر مثل الركبة لذا لا نستغرب ارتفاع معدلات الإصابة بألم الركبة بمختلف مستوياتها تتعدد أسباب آلام الركبة كما تتعدد طرق علاجها بدءا من التمارين والعلاج الطبيعي وصولا إلى التدخل الجراحي تنجم آلام الركبة عن عدد من الإصابات أبرزها إصابة الرباط الصليبي الأمامي وهو تمزق في الأربطة التي تربط عظام الساق أضف إلى ذلك تمزق الغضروف المفصلي الذي يعمل على امتصاص الصدمات بين عظام الساق وعظام الفخذين إصابة أخرى تتمثل في التهاب الكيس الزلالي الذي يحتوي على سائل ينمو خارج مفصل الركبة وأخيرا التهاب الوتر الرصاصي وهو الأكثر شيوعا بين العدائين والمتزلجين وراكبي الدراجات إذن هناك ارتباط قوي بين نمط الحياة ومشاكل الركبة إضافة إلى طبيعة الأنشطة والأعمال التي يقوم بها الإنسان فكلما حافظ الإنسان على وزن مناسب وعادات غذائية وبدنية الصحية كلما خفف من الضغط على ركبتيه لذا يوصي الأطباء بممارسة التمارين الرياضية دون إجهاد أو نشاط زائد لأن التمارين الرياضية العنيفة تؤثر سلبا على الركبة يلجأ الأطباء للجراحة عادة عندما تكون الإصابة المزمنة وأيا كان مصدرها