عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: الهجوم على أرامكو خير مثال على ما وصلنا إليه على مستوى التخطيط والتنفيذ

لجنة أممية تتهم جميع الأطراف في سوريا بارتكاب جرائم

01/03/2017
في جنيف تبحث الأزمة السورية عن مرسى سياسي ينهي الحرب ومن جنيف يخرج تقرير أممي ليعيد تسليط الأضواء على سجل جرائم الحرب الذي ترافق مع فصول الصراع في سوريا اتخذ تقرير لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة مدينة حلب منطلقا لسرد سجل طويل يوثق جرائم أزهقت فيها أرواح مئات المدنيين بعيدا عن الأعين القصف العشوائي وحصار المدن والتهجير القسري وعمليات قتل انتقامية وغارات لا تميز الأهداف العسكرية عن المدنية وقصف بغازات سامة بعض مما وثقه المحققون الأمميون وهناك ما هو أفظع وضع التقرير النظام السوري ومجموعات من المعارضة المسلحة في دائرة الاتهام ارتكبت القوات السورية جرائم حرب بتعمدها مهاجمة عاملين في الإغاثة الإنسانية والحرمان من المساعدات ومهاجمة المدنيين بعض المجموعات المسلحة ارتكبت ايضا جرائم حرب عبر منع توزيع المساعدات وقصف الأحياء الغربية لمدينة حلب بشكل عشوائي الواقع أن هذا التقرير ليس الأول ولن يكون الأخير لكن المفارقة أنه يأتي هذه المرة بعد أيام من إعلان الأمم المتحدة تشكيل هيئة لمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا ستتكون من عشرات الخبراء في مجالات التحقيقات والادعاء والأدلة الجنائية وسيعكف هؤلاء على إعداد ملفات بشأن الانتهاكات التي تصل حد الجرائم الدولية وتحديد المسؤولين عنها تمهيدا لإحالتها إلى القضاء الدولي وتقر الأمم المتحدة بأنها تمتلك قائمة سرية بالمشتبه فيهم من جميع الأطراف في سوريا كذلك كانت واشنطن قد أعلنت قائمة تضم أكثر من اثني عشر ضابطا سوريا قالت إنهم ضالعون في جرائم ضد الإنسانية ورغم زخم هذه الحقائق الدامغة لم يلتزم الفعل الدولي دائرة التنديد والادانة وإشهار عصا العقوبات ضد نظام الأسد من دون اتخاذ أي إجراء عملي يضع المتهمين في مواجهة العدالة الدولية لكي يتحقق شيء من وعد الأمم المتحدة بألا يفلت الجناة من العقاب