طالبان تعلن مسؤوليتها عن هجمات كابل

01/03/2017
هذا مركز للشرطة في الضاحية رقم ستة في العاصمة الأفغانية كابول هاجمه مجموعة انتحاريين صدم المهاجم الأول سيارة ملغمة ببوابة المقر ليفتح طريقا انتحاريين آخرين يحملون أسلحة رشاشة بدأ المقاتلون بالاشتباك مع الشرطة داخل المقر وخارجه خلف الهجوم عشرات القتلى والجرحى كنت على بعد 200 متر تقريبا عندما رأيت سيارة بيضاء تتحرك بسرعة باتجاه مقر الشرطة وبمجرد وصولها استدارت باتجاه البوابة وقام أحد الانتحاريين بإلقاء قنبلة يدوية ثم خرج أربعة مسلحين وبدأ القتال حركة طالبان أعلنت مسؤوليتها عن هذا الهجوم وهجوم آخر استهدف مقرا للمخابرات نقل المصابون من الشرطة والمدنيين إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج كل طرف في الحرب الدائرة في أفغانستان سواء القوات المسلحة المعارضة للحكومة أو القوات الحكومية أو القوات الأجنبية في أفغانستان كل طرف يحاول أن يساعد الموقف لكسب مزيد من النقاط في هذه الحرب الدائرة هجمات العاصمة جددت مخاوف المواطنين من تغير الوضع الأمني السيئ إلى الأسوأ خاصة وأن قوات الأمن الأفغانية أصبحت وحدها في ميدان المعركة مع حركة طالبان تواصل طالبان قتالها ضد الحكومة الأفغانية وبكافة الوسائل وترد الحكومة بما توفر لديها من إمكانات مستعينة بالدعم الجوي من قوات حلف الشمال الأطلسي وفي ظل هذا الصراع تبقى المصالحة التي ينتظرها الشعب الأفغاني بعيدة المنال على الأقل حتى الآن ولي الله شاهين الجزيرة كابول