الجيش الحر يتقدم في ريف حلب الشمالي

01/03/2017
لم تكد فصائل الجيش السوري الحر المدعومة من تركيا تلتقط أنفاسها من معارك السيطرة على مدينة الباب من تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب الشرقي حتى تابعت معاركها ضد خصم جديد في المنطقة ذاتها هو قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري استطاع الجيش الحر السيطرة على قريتي تل تورين وقارة شرق مدينة الباب بعد معارك مع القوات السورية الديمقراطي قد لا تحمل السيطرة على هاتين القريتين الصغيرتين أهمية إستراتيجية لكنها تشكل خطوة أولى من مرحلة جديدة من عملية درع الفرات تهدف إلى السيطرة على مدينة منبج ومحيطها وانتزاعها من قوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر من ريف حلب الشرقي ذاته تواصل قوات النظام السوري تقدمها على حساب تنظيم الدولة الإسلامية لتسيطر على قرى جديدة في هذا الريف وتقترب من معاقل مهمة للتنظيم في دير حافر تحديدا كما اقتربت قوات النظام أكثر من نهر الفرات مصدر مياه الشرب الرئيسي لمدينة حلب التطورات المتسارعة في الريف الشرقي لحلب وتغير خريطة السيطرة والأطراف المتصارعة فيه يشير إلى عدم توصل الأطراف الداعمة للمتقاتلين على الأرض إلى تفاهمات نهائية أحمد العساف الجزيرة ريف حلب