بدء عودة نازحي مدينة سرت الليبية

09/02/2017
عاد محمد عويدات وأسرته إلى منزلهما في حي بمدينة سرت بعد نزوحهم منه قبل سبعة أشهر وآن لابنه سيف أن يلهو في باحة المنزل دون خوف رغم رائحة الحرب التي لا تزال حاضرة في المكان أما الحاج مفتاح فيعد نفسه من المحظوظين لم يتضرر منزله وهو يشعر بالارتياح تجاه عمليات تأمين عودة النازحين رغم خلو المدينة من كثير من إجراءات النظافة بسبب نقص الميزانية المخصصة لها في مقر لجنة إعادة النازحين يتوافد الأهالي بتسجيل بياناتهم وإنهاء إجراءات العودة لكن ولضمان عدم عودة مسلحي تنظيم الدولة إلى المدينة فإن عليهم أن يتعهدوا بعدم توفير حاضنة اجتماعية لهم شيئا فشيئا تعودوا مظاهر الحياة إلى بعض الأحياء السكنية بعد أن نفضت عنها غبار المعارك لكن تلك التي شهدت أشرس المواجهات وآخرها تستلزم مزيدا من الوقت والإمكانيات لإعادة تأهيلها قسمت المدينة إلى مربعات والعودة إليها ستكون على ست مراحل بعض المناطق باتت محظورة وغير صالحة للعيش فيها نظرا لوجود الألغام أو أنها تحتاج إلى إعادة إعمار كامل بعد سبعة أشهر من الحرب الطاحنة التي انتهت بهزيمة التنظيم ورغم ذلك يفضل بعض الأهالي العودة إلى المدينة على مرارة نزوح محمود عبد الواحد الجزيرة