اشتباكات بالباب بين النظام والجيش الحر

09/02/2017
في أول احتكاك مباشر بين الجيش الحر وقوات النظام السوري قرب مدينة الباب جرح مقاتلين من المعارضة في قصف من قبل قوات النظام في مواقعهم فالنظام السوري الذي يحاول التقدم باتجاه بلدة تاجف المتاخمة لمدينة الباب بدعم من ميليشيات إيرانية حقق تقدما سريعا خلال الأيام الماضية جنوب مدينة الباب وغربها وأصبح على تماس مع مناطق سيطرة الجيش السوري الحر الذي تدعمه تركيا في إطار عملية درع الفرات الجيش السوري الحر أعلن عن انطلاق معارك بسط السيطرة على كامل مدينة الباب أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب الشرقي وذلك بعد سيطرته على أجزاء إستراتيجية هامة في الجزء الغربي ودخل إلى عمق أحياء المدينة الشرقية وقال الجيش الحر أنه فجر سيارة ملغمة لتنظيم الدولة الإسلامية شرقي مدينة الباب دون أن توقع إصابات مع اندلاع اشتباكات عنيفة إثر محاولة تنظيم الدولة الإسلامية استعادة مواقع كان قد خسرها تنظيم الدولة الذي يخوض اشتباكات في أكثر من محور قال إن مقاتليه صد هجمات شنها الجيش التركي وفصائل المعارضة على منطقة سكن شبابي غربي مدينة الباب وأحبطوا هجوما للمرة الرابعة على بلدة بزاعة قرب المدينة وبرر التنظيم تقدم المعارضة قائلا إنه حصل بعد إسناد من طائرات أميركية وتركيا شنت سلسلة غارات على مواقع للتنظيم وأخرى مدنية فقتلت وجرحت عشرات من المدنيين