استياء شعبي من زيادة الضرائب والرسوم بالأردن

09/02/2017
لم تكن مجرد صفحة في الإنترنت وقد ضمت مليونا ونصف مليون مقاطع لارتفاع السلع هكذا غدت بعد أن حركت الرأي العام وأزعجت الحكومة الصفحة أعقبتها صفحات ففي هذه الصفحة لمقاطعة مشتقات النفط بالاستغناء عن سيارات يقترب عدد المشاركين من نحو نصف مليون مضت الحكومة في سياساتها وذهبت إلى السلاح الذي حوربت به شعبيا فقررت مضاعفة ضريبة المبيعات على الإنترنت من ثمانية في المائة إلى ستة عشرة في المائة وأضافت أربعة دولارات إلى سعر كل خط محمول جديد في بلد يصل انتشار الإنترنت فيه إلى 87% رفعت الحكومة أيضا رسوم إصدار جواز السفر إلى سبعين دولارا بنسبة زيادة بلغت كل هذا لسد عجز بمئات الملايين في ميزانية الدولة قرارات حكومية على الأرض تقابلها مقاطعة شعبية في الفضاء الإلكتروني في موازاة عبء ضريبي آخذ في التصاعد وفي المقابل قررت الحكومة أيضا زيادة المعونة للأسرة الفقيرة ثلاثين دولارا شهريا واقتطاع 10 بالمئة من الرواتب لموظفي الدولة التي تتجاوز ثلاثة آلاف دولار وقد اختلطت فرحة الاستقبال نتائج الثانوية العامة بالاستياء من زيادة الضرائب بينما أكدت الحكومة ألا تزامن مقصودا بين هذا وذاك مواجهة مستمرة بين قرارات حكومية ومقاطعين عبر منصات التواصل ويرى مقاطعون أن مجلس النواب يغيب عن تلك المواجهة بعد إقراره الميزانية وما ترتب عليها من قرارات حسن الشوبكي الجزيرة عمان