إسرائيل تنفي شن غارة على الحدود الفلسطينية المصرية

09/02/2017
كانت البداية فجر الخميس حيث استهدفت غارة نفقا تجاريا في منطقة الحدود بين مدينتي رفح المصرية التابعة لمحافظة شمال سيناء ومدينة رفح الفلسطينية و تقع إلى الجنوب من قطاع غزة وحسب مصادر فلسطينية فإن الغارة أسفرت عن مقتل اثنين على الأقل من الفلسطينيين وإصابة خمسة آخرين الجيش الإسرائيلي نفى مسؤوليته عن الغارة وقالت مصادر إسرائيلية عسكرية خاصة للجزيرة إن الجيش المصري هو من نفذ الغارة ومع اتضاح أن الغارة تمت بطائرة مسيرة وفي ظل الصمت المصري انطلقت التكهنات بين رافض للفكرة بحجة أن الجيش المصري لا يملك ذلك النوع من الطائرات وأنه لا يريد خرق اتفاقية كامب ديفد وبين مؤيد للفكرة بحجة أن إسرائيل ليس لديها ما تخشاه لتتنكر لعملية في صالحها لاسيما أنها تأتي بعد هجوم صاروخي استهدف منطقة ايلات فجرا وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنه وهكذا وفي الوقت الذي كان هناك تفاؤل بشأن ما بدا مؤخرا كأنه بداية ذوبان للثلوج بين حركة حماس والسلطات المصرية أمل الجميع من ورائه في فتح معبر رفح بشكل طبيعي لتخفيف ظروف الحياة القاسية لسكان القطاع جاءت تلك الغارات لتفتح الطريق إلى مزيد من القلق وتغلق ولو مؤقتا طريق الأمل للمحاصرين