عـاجـل: طالبان تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا تجمعا انتخابيا للرئيس غني في بروان ومقرا تابعا للجيش في كابل

هذا الصباح- أعمال الفنان البريطاني ديفيد هوكني

08/02/2017
رسوم على بساطتها تجتذب عينيك إلى تفاصيلها إنها بعض أعمال الفنان البريطاني ديفد هوكني البالغ من العمر 79 عاما لقد تمكن هذا الفنان على مدى ستين عاما من عمله في مجال الرسم من تجديد تقنياته في الفن شملت التصميم والرسم والطباعة والتصوير والرسم الرقمي على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية اهتموا بعرض أعماله حسب ترتيبها الزمني وتطور تقنياته بدءا بأول أعماله في عام 61 من القرن الماضي إلى آخر أعماله عن منزله وحديقته في لوس أنجلوس اهتم في بداية حياته الفنية برسم برك السباحة وفي عام 2000 بدأ اهتمامه برسم غابات يوركشاير وتمزج لوحاته بين الألوان الغامقة والزاهية والتفاصيل الدقيقة للثلوج على سفوح التلال أو تفاصيل الزهزر لكنه في السنوات الأخيرة بدأ يهتم باستخدام التقنيات الحديثة في رسمه وقد تمكن بالفعل من إبهار العالم بفيلم الفصول الاربعة عرضه أربعة جدران المتحف واعتمد في إنتاجه على ستة وثلاثين فيلما رقميا ضغطها في دقائق وتمكن من إنجاز عمله بتثبيت عدد من الكاميرات على سيارته من الخارج والسياحة على طول طريق المتحف خصص الغرفة الأخيرة هوكني على جهاز آي باد ويقول هوكني أن الدافع الحقيقي وراء تمويل وصائب فني كان ارتفاع الثمن لوازم رسم بألوان الزيت وظهور تقنيات جديدة في التصوير الملون والطباعة وجاء بعدها اختراع الأجهزة اللوحية التي سهلت له عملية الرسم واختصرت له كثيرا من الوقت