محمد عبد الله فرماجو يفوز بالانتخابات الرئاسية الصومالية

08/02/2017
بنكهة قبلية دخل الصومال الانتخابات الرئاسية التي جرت الأربعاء وسط آمال وأمنيات بأن تكون خطوة نحو طريق الاستقرار الأمني والسياسي المفقود منذ ما يزيد عن ربع قرن وسط تشديدات أمنية كبيرة وبعد تأجيل وتهديدات باستهدافها بدأت عملية التصويت لاختيار مائتين وخمسة وسبعين عضوا للبرلمان 54 عضوا لمجلس الشيوخ ليتم بعدها اختيار الرئيس من قبل هذين المجلسين في ظل ترجيحات كانت تصب في صالح الرئيس الحالي حسن شيخ محمود على الرغم من إشارة المراقبين إلى صعوبة التنبؤ بهوية الفائز من بين 21 مرشحا في الانتخابات بسبب التداخل بين القبلي والسياسي في هذا البلد إلا أن التوقعات حصرت المرشحين المحتملين لتولي الرئاسة في أربعة أشخاص كان من بينهم الرئيس الفائز محمد فرماجو والسابق منسحب حسن شيخ محمود لم تخل الانتخابات الصومالية هذه من اتهامات بشراء الولاءات والأصوات من قبل بعض المرشحين وهو ما أكدته بعض المنظمات غير الحكومية ما استدعى تصريحات مضادة وغاضبة لم تخرج عن سياق التوتر العام الذي عاشته العاصمة مقديشو خلال الأيام الماضية حيث شهدت انتشارا أمنيا مكثفا للقوات المحلية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي لكنه لم يمنع من سماع دوي بعض الانفجارات التي سبقت موعد الانتخابات بساعات محمد عبد الله فرماجو رئيس الوزراء السابق والفائز في الدورة الرئاسية الحالية كان دبلوماسيا وسفيرا للصومال لدى الولايات المتحدة وهو مؤسس حزب العدالة والمساواة ويحظى بشعبية واسعة بين الصوماليين وهو ما قد يتكئ عليه في الأيام القادمة كرئيس جديد للبلاد