الهايبر لوب.. تقنية نقل فائقة السرعة

08/02/2017
لطالما رغب الإنسان في بلوغ وجهته سريعا عبر وسائل النقل المختلفة ربما لن نستطيع التنقل بواسطة المركبات النفاثة التي نشاهدها في أفلام الخيال العلمي في المستقبل القريب لكن بالتأكيد حان الوقت لنعيش تجربة قريبة جدا منها رحبوا معي بهايبر فلو تحدثنا في حلقة سابقة عن تقنية نقل ثورية هذه وعدناكم أنكم تسمعون عنها كثيرا في الأيام القادمة يعود الفضل في الهابير فلو إلى العالم الأميركي ألا ماسك الذي وعد بتقديم وسيلة النقل الخامسة إلى العالم وهايبر فو هو مفهوم جديد ثوري لتقنية نقل فائقة السرعة تقوم على دمج كبسولات ركاب أو بضائع تندفع بسرعات هائلة داخل أنابيب مفرغة تقريبا من الهواء ما يعمل على خفض الضغط داخلها والسماح لكبسولات بأن تطفو على وسادة هوائية مضبوطة بحيث لا تحتك بجدران الأنبوب وتسيير للأمام بفعل مولد كهربائي على هيئة مروحة يعمل بالطاقة الشمسية ويزيد قوة الدفع حقلا مغناطيسيا مثبت على الجدران الداخلية للانبوب حازت فكرة الهايبر على ثقة الخبراء والمختصين عندما تم تجربة نموذج أولي لتقنية الدفع الخاصة بها أمام وسائل الإعلام والجماهير في صحراء نيفادا الأميركية واعتبرت هذه التجربة الخطوة التي جعلت مشروع هابيرلوب قابلا للتنفيذ على أرض الواقع اليوم وبعدما أثارت فكرة هايبرلوب زوبعة في وسائل الإعلام العالمية يبدو أن حاضنة أطول برج في العالم تستعد لتدشين أسرع وسيلة نقل في العالم إذ وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي اتفاقية مع شركة هايبرلوب ون لتنفيذ المشروع في دولة الإمارات العربية المتحدة لإنجاح المشروع اتفقت شركة هايلبورن ون مع شركة ماكينزي إنكو ومؤسسة بيغ التي تضم فريقا كبيرا من المهندسين ذوي الخبرة الواسعة في تحقيق هذا الخيال على أرض الواقع تخيل لو تأخرت على مناسبة عزيزة عليك ستعقد في دبي بعد نصف ساعة من الآن وأنت ما تزال في مكتبك في مدينة أبو ظبي الرحلة بالسيارة أو حتى بالطائرة لن تسعفك في هذا الموقف للحاق بالمناسبة في الوقت المطلوب باستخدام تقنية النقل الحديثة يمكنك قطع المسافة بين دبي وأبو ظبي والتي تصل إلى 125 كيلومترا تقريبا خلال اثنتي عشرة دقيقة فقط كل ما عليك هو حجز العربة التي تناسبك من المحطة والتي بدورها ستنقلك إلى كبسولة نقل فائقة السرعة والتي ستنطلق بسرعة ألف ومائتي كيلو متر في الساعة بالطبع بعد أن تقل العربات الأخرى المحملة بركاب أو بالبضائع وبينما ان تحتسي قهوتك بهدوء داخل الهايربلون ستكون قد انطلقت بسرعة الصوت داخل الأنبوب لتصل إلى محطة دبي خلال 12 دقيقة فقط بمجرد الوصول إلى دبي وجهتك النهائية لم تكن هناك صالات الانتظار هنا تتفكك العربة من جديد لتسيير كل منها ذاتيا في الاتجاه الذي يرغب الراكب التوقف فيه سواء أكان ذلك داخل المحطة أو في أي مكان في المدينة رائع أن نصل لمن نحبهم بسرعة الصوت فور أن يخطر على بالنا لكن الأهم أن يفي إلن بوعده وأن يكون الهايبر أكثر وسيلة نقل آمنة سيعرفها الإنسان حسب زعمه