هذا الصباح- جوقة الحضارات.. الغناء بلغات العالم

07/02/2017
الموسيقى لغة كونية تخاطب الأرواح والقلوب مهما اختلفت اللغات بهذا المبدأ يشارك هذا التاجر اليهودي وجاره المسيحي في تراتيل إسلامية تصدح بها جوقة الحضارات التي تنشد تراتيل مختلف الأديان وأعضاءها هواة من مختلف الطوائف الدينية والأعراق التي تعيش في محافظة هاطاي التركية نشعر بسعادة حينما ندعو للسلام من خلال الغناء في كل مكان نزوره ونشعر بسعادة الآخرين الذين يتابعوننا ويشجعوننا يشارك في الجوقة التي تأسست قبل عشر سنوات أئمة ورهبان وتجار وربات بيوت وأكاديميون وغيرهم ويبلغ عدد أفرادها 100 شخص جلهم متطوعون يقول المشاركون في هذه الجوقة إن لغة الموسيقى والغناء تساعد على إزالة كل العوائق وهي لغة للسلام والتآلف مهما تعددت واختلفت الأعراق والطوائف كل فرد في الجوقة يغني بلغته ولغة زملائه ويمثل السلم الأهلي في تركيا ولذلك رشحت الجوقة لجائزة نوبل للسلام لعام 2012 أشارك في الجوقة للإسهام في رسالة عالمية تدعو إلى السلام والخير والتعايش السلمي في كل أنحاء العالم هدف الفرقة المستقبلي الغناء في سوريا والعراق بعد أن يحل السلام وهناك هدف رئيسي آخر لها أقمنا حفلات أمام الكونغرس الأميركي والأمم المتحدة والمحكمة الأوروبية والبرلمان الأوروبي لكن هدفنا الرئيسي هو إقامة حفلة في القدس بحضور الفلسطينيين والإسرائيليين أعضاء الفرقة يمثلون كافة مكونات محافظة هاطاي من أتراك وعرب وكرد وأرمن مسلمين ومسيحيين ويهود وهي تعكس حالة التعايش السلمي التي تميز هذه المحافظة عمر خشرم الجزيرة هاطاي جنوب تركيا