هذا الصباح- جهاز لقرع الطبول يحمل بالجيب

07/02/2017
بكل حرية يمارس هؤلاء الشبان هوايتهم في العزف على الطبول لا أحد ينزعج منهم أو يلتفت إليهم أفضل من ذلك كله التحرر من عبء حمل طبولهم والاكتفاء بعدة بسيطة يمكنهم حملها في الجيب وهي عبارة عن مجسات مصممة لتقف حركات عازف الطبول وتحويلها إلى أصوات الطبليين الأساسيين أو الطبول الجانبية التقنية من ابتكار شركة ناشئة في مدينة مالمو السويدية وهي عبارة عن عدة طبول افتراضية مؤلفة من تطبيق على الهاتف الذكي أو أي جهاز لوحي ومجسات تثبت على عصي الطبال وقدميه وهي مصممة فقط لتتيح للعازف فرصة التدرب في أي مكان يريده سواء في شقته او في الشارع ويقول مبتكرو التقنية أن المجسات تحسب زاوية تحرك الطبال واتجاها وتعرف على أي طبل يضرب وتصدر صوت الطبل المقصود وقوة الضربة أطلق على الابتكار اسم مشروع الحرية وقد تمكن منذ إطلاق فكرته من جمع 620 ألف دولار أي ما يعادل أربعة أمثال المبلغ المطلوب وتقول الشركة إن على المبتدئين معرفة أمكنة الطبول الافتراضية كي تتمكن المجسات من نقل الإشارات الموسيقية الكهربائية الصحيحة