الأردن يستعد لتصنيف صحراء الضاحك محمية طبيعية

07/02/2017
يبدو الوصول إلى صحراء الضاحك البيضاء في البادية الشمالية الشرقية للأردن أمرا سهل المنال هذه الصحراء الفريدة وجدت بعد انفجار بركاني امتلأت بالحجارة والتلال البيضاء وسط صخور سوداء أخرى هذا المشهد يدعوك للضحك لتنوع الأشكال والتضاريس في منطقة واحدة في الوهلة الأولى يظن العابر أنه ينتقل داخل أحد معارض النحت الواسعة وهي مكونة من كائنات دقيقة جدا مجهرية تسمى كوليت وتعيش على شواطئ البحار كان البحر هنا في هذه المنطقة ملايين مليارات من هذه الكائنات في كل زاوية من هذه الصحراء ثمة قصة عشق بين الماء والهواء تجلى بمنحوتة جميلة غدت سيدة التشكيلات والفنون الطبيعية الجميلة بها يجتهد خبراء البيئة حاليا في حماية هذه الصحراء من عبث الإنسان وتوغل الآلات الحديثة منعا لتدميرها لتصبح ركاما أو مواد بناء هنا في هذه الصحراء تتجلى كل ملامح حياة غاب عنها وهج العمران والضوضاء وحيوانات تماهت مع موطنها الأصلي وتجمعت وسط قبائل عشت حياة الصحراء لتصبح كما يرى خبراء البيئة محمية للتراث الطبيعي الجيولوجي والبيئي مازالت السياحة البيئية مقصر بحقها في الأردن نظرا لوجود الكثير من الأماكن الجيولوجية وأماكن تعتبر تحف جيولوجية في الأردن اليوم نحن بحاجة للاهتمام أكثر في هذا المجال بحاجة لاستحداث انماط سياحية خاصة في هذه الأماكن ويبدو جليا لزائر صحراء الضاحك ما تزخر به من محتويات بيئية مبعثرة لتشكل هي وشقيقتها المشابهة لها في مصر إحدى الصحاري التي لا مثيل لها في العالم عدا في البرازيل رائد عواد الجزيرة صحراء الضاحك البادية الشمالية الشرقية الأردنية