فريق الجزيرة يزور يكلا اليمنية التي شهدت العملية الأميركية

06/02/2017
ربما لم يكن ليخطر في بال أغلب اليمنيين كما هو حال فريق الجزيرة أن يتم شد الرحال يوما باتجاه بلدة يكلأ فقيرة الموارد والمعزولة عن خدمات الدولة وعن العالم بسبب وقوعها بين سلسلة جبلية وعرة في أطراف مديرية ولد ربيع بمحافظة البيضاء وسط اليمن لكن الحال تغير فجأة وصارت البلدة حديث العالم بعد أن شهدت إنزالا جويا لأفراد ينتمون لأقوى جيوش العالم حيث خاضوا معركة ليلية استخدمت فيها الطائرات الحربية والأباتشي وأحدث الأسلحة وقتلوا عددا من سكان البلدة الصغيرة كان الهدف المعلن للعملية هو التخلص من أفراد قبليين يفترض بهم أن يكونوا قادة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب كما أعلن الجيش الأميركي بينهم الشيخان القبليين عبد الرؤوف الذهب وأخوه سلطان كما أسفرت العملية عن مقتل نساء وستة أطفال بينهم طفلة القيادي في القاعدة أنور العولقي الذي قتل قبل خمس سنوات حيث كانت في زيارة لأمها أختي الشيخ الذهب كما فقد هؤلاء الأطفال أسراهم حطام هذه الطائرة هو آخر ما تبقى من آثار تخص الاشتباكات بين منفذي عملية الإنزال الدموية وأفراد من القاعدة يعيشون في الجبال المحيطة بالقرية كحال المتهمة بالانتماء لداعش السعودية أروى بغدادي وأخيها مع كل عملية تنفذها الطائرات الأميركية تستهدف فيها تنظيم القاعدة في اليمن يسقط عشرات المدنيين بينهم أطفال وتثار شكوك كثيرة حول حقيقة انتماء البعض للتنظيم أو حقيقة المعلومات التي اعتمدها الأميركيون عبد الكريم الخياطي الجزيرة مأرب