الأهالي بمخيم الكرامة يحولون خيامهم لمبان حجرية

06/02/2017
لم تصبر الريح حتى فصل الشتاء لتعصف بمساكن هذا المخيم اقتلعت خيمة أبو الحسن التي عمرت لثلاث سنوات لم يعد للخيمة مكان هنا فبدأ بهذا العمل الشاق من أجل بناء غرفة بدلا من الخيمة وهو يحسب كم من الوقت سيزداد عن ثلاث سنوات على وجوده هنا بعد أن نزح من ريف دمشق الغربي بصعوبة يحمل معاناة عائلته اليومية وذلك بعد أن أصبح منسيا كملايين السوريين داخل الخيام أصبحت مثل هذه الغرفة حلما يرافق العائلات في المخيم فيما ينظر الجميع هنا إلى من يستطيع بناء مثل هذه الغرفة لا يشاركهم المعاناة ذاته بالرغم من المخاطر التي تحيط بهذه الغرف الحجرية والتي تتمثل بسقوطها إذا ما شربت الأرض من ماء الأمطار كميات كبيرة فإنها ظاهرة انتشرت بشكل كبير وأصبحت هذه البيوت البدائية ملاذا آمنا لعشرات العائلات التي تقطن المخيمات هنا في مخيم بريقة المحاذي تماما للشريط الحدودي تنتظر مئات العائلات المساعدة قبل حلول فصل الشتاء وتكرار مآسيهم كما في السنوات السابقة باتت أحلامهم القاطنين في هذه الخيام لا تتعدى هذا الشريط حتى أصبحت تقتصر في كومة من الحجارة تخلص منها أجدادهم منذ زمن طويل منتصر أبو نبوت الجزيرة محافظة القنيطرة