عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

الأزهر يعارض دعوة السيسي لحظر الطلاق الشفوي

06/02/2017
خذل فضيلة الإمام الرئيس المصري تخرج مؤسسة الأزهر عن طاعة الرئيس السيسي ففي بيان موقع من هيئة كبار علماء الأزهر رفضت المؤسسة الدينية مقترح السيسي توثيق الطلاق الشفوي كشرط لصحة وقوعه بين الزوجين ورأى الأزهر في طلب السيسي فعلا يخالف ما استقر عليه علماء الأمة منذ عهد النبي محمد عليه السلام وفي ثنايا الرد على مقترح السيسي للحد من ارتفاع نسب الطلاق في مصر كان ملاحظا الحدة غير المسبوقة فقد ناشد الأزهر جميع المسلمين الحذر مما وصفها بالفتاوى الشاذة التي ينادي بها البعض فالناس ليسوا في حاجة إلى تغيير أحكام الطلاق بقدر ما هم بحاجة إلى البحث عن وسائل تيسر سبل العيش الكريم لهم ولربما تكون معارضة شيخ الأزهر لأمر السيسي الأولى التي تخالف فيها هذه المؤسسة السلطة في مصر منذ سنوات طويلة فقد تدثر السيسي بعباءة الأزهر إبان الثلاثين من يونيو وكان الشيخ أحمد الطيب أبرز المساندين له في تنفيذ انقلاب الثالث من يوليو وعزل أول رئيس مصري منتخب لكن الواضح أن العلاقة بين الرجلين باتت فاترة أكثر من أي وقت مضى دون أن تصل حد الشقاق البين تعب السيسي من الأزهر نابع من أن المؤسسة الدينية ستكون حجر العثرة أمام طموحه في إشعال الثورة الدينية التي سبق أن دعا إليها قبل عام تقريبا يعيب السيسي على خصومه ظهورهم في ثياب الواعظين خدمة لأجندتهم السياسية والواقع أنه لم يترك فرصة إلا واقترف ما كان يحرم وهو الطامح لأن يكون مجدد الأمة ومكان للرئيس المصري أن يجنح بطموحه لولا فتاوى شبهت له مقامه بمنزلة النبوة فشبه له