هذا الصباح-تقنية جديدة لتركيب أطراف صناعية للحيوانات

05/02/2017
قد لا تلاحظ لاول وهله ان هذا الهر الجميل يختلف كثيرا عن غيره من القطط لكنه تعرض في حياته إلى حادث مروري مأساوي قعطعت على اثره رجله الخلفية ومن حسن حظه وجد من ينقله إلى أحد المستشفيات في العاصمة صوفيا للعلاج حالة بو وهو اسم الهر شجعت الجراح فالدي سلاف زلاتينو على إيجاد حل للمشكلة ماشيل وفكر في تقنية تمكنه من تركيب أطراف صناعية على ما تبقى من عظمي رجلي الهر الخلفيتين لتساعده على المشي ويقوم الجراحون في عيادة الطب البيطري المركزية ان الهر بعد شفائه بدأ يطارد الفئران بكل خفة وبث السعادة في نفوس موظفي العيادة وتعد عمليات وصل الأطراف عند البشر غير جديدة وهي شائعة في الولايات المتحدة وبريطانيا لكن الجراح زلاتينو يشدد على أن طريقة هي الأولى من نوعها في بلغاريا وتمثل إنجازا طبيا جديدا وتفتح باب الأمل لعلاج حيوانات اخرى زلاتينوف سبق تمكن من تزويد الهر ستيفن بمخلب الألكتروني ويقول إنه تتبع خطوات الجراح نويل أول جراح بيطري مثبت رجلين خلفيتين لهر اسمه أوسكار في عام 2009 العناية بالهر لم تتوقف عند هذا الحد بل تسعى جمعية خيرية والتي تولت الإنفاق على عمليته البحث عن مأوى لهذا الهر الذي دخل اسمه صفحات التاريخ الطبي البلغاري