هذا الصباح-الثقة في النفس عند الفتيات

05/02/2017
متى يبدأ الإنسان اكتشاف ذاته وما يتمتع به من ثقة في النفس وما يمتلك من مواهب سؤال يجمع الخبراء على أن إجابته لا ترتبط بعمر محدد وإنما هي عملية تراكمية تتبلور وتنضج تباعا يتواصل سيل الأسئلة التي تطرح في هذا الجانب لتصل إلى ما إذا كانت هناك فروق بين الذكور والإناث فيما يتعلق باكتشاف الذات الجديد هنا نتائج دراسة أميركية خلصت إلى أن الإناث يتفقدن الثقة في مواهبهم وقدراتهن الخاصة اعتبارا من سن السادسة سن مبكرة بكل تأكيد فكيف تأتى للدارسين الوصول إلى هذه النتيجة أخضعت الدراسة نحو أربعمائة طفل من الجنسين في الخامسة والسادسة والسابعة من العمر لاختبارات مختلفة على أمل الحصول على إجابة حول أيهما أكثر ذكاءا وثقة في النفس الرجل أم المراة طلب من أطفال في الخامسة قراءة كتاب عن شخصية تتصف بالذكاء دون أن يفصح الكتاب عما إذا كانت ذكرا أو أنثى مع توفير أربع صور لهذه الشخصية وزعت مناصفة بين الجنسين اجابات الأطفال جاءت متساوية فالذكور قالوا إن شخصية الكتاب رجل بينما قالت الإناث إنها امرأة أعد الباحثون الكرة مرة أخرى عندما بلغ الأطفال المشاركون السادسة من العمر وكانت المفاجأة أن اختارت الإناث رجلا باعتباره الأكثر ذكاء وموهبة عزا الباحثون الأمر إلى عوامل مثل التنميط الاجتماعي الذي يسوق الرجال بوصفهم أكثر ذكاء وموهبة من النساء فضلا عن تأثير وسائل الإعلام والترفيه كثير من الأفلام المخصصة للصغار تصور الرجال كأبطال أسطوريين وأزكياء يلحقون الهزيمة بالأعداء بينما تصور النساء في صورة أميرات أو سيدات منكسرات يدرن بصورة أو بأخرى في فلك البطل وعليه أوصت الدراسة الآباء والامهات على حث اطفالهن على الاعمال والأنشطة الشاقة في الواقع لأن من شأن ذلك رفع معدلات الثقة في انفسهم