معارضة سوريا المسلحة ترفض دستورا اقترحته روسيا

05/02/2017
منذ ان انفضى اجتماع أستانا بشأن سوريا يبدو الراعي الروسي في عجلة من أمره لإنجاز خطوات سياسية بأي ثمن دون عناية كافية بالهدنة التي يفترض بالأساس أن تكون الممهد للمسار السياسي موسكو التي وزعت في أستانا على الوفود المشاركة مسودة دستور مقترح أعدتها بنفسها تريد وبإلحاح إقرار مسودتها كما تريد التحضير لجولة محادثات جديدة في جنيف رغبة روسية قوبلت برفض قاطع من قوى المعارضة السورية المسلحة وتدعمها في ذلك أنقرة بحسب مصادر للجزيرة فقد شدد وفد المعارضة على أن تنفذ روسيا تعهداتها أولا بشأن التزام النظام وميليشياته باتفاق وقف إطلاق النار بشكل فعلي وكامل دون ذلك فلن يشارك وفد المعارضة بحسب مصادر الجزيرة في اجتماع جنيف المرتقب أواخر الشهر الجاري وكما ووجهت جولة جنيف المرتقبة بهذا الرفض من المعارضة لم يكن مقترح الدستور المكتوب بأقلام روسيه أسعد حظا بل شددت مصادر في المعارضة السورية المسلحة على رفض مناقشة أي شأن سياسي قبل الوفاء بالتعهدات الروسية بشأن تثبيت الهدنة المتداعية سنبحث عملية الانتقال السياسي عملية الانتقال السياسي طبعا من ضمنها أن يتم تشكيل جمعية تأسيسية تناقش الدستور لأن الدستور سيقوم بكتابته الشعب السوري ولن نسمح لأي كان من كان أن يقدم لنا مقترحات عن الدستور السوري تشدد المعارضة المسلحة رفضها لأي خطوات سياسية وعينها على الواقع الميداني الذي يشهد في الساعات الماضية تصعيدا عنيفا لهجمات النظام وحلفائه على مناطق بغوطة دمشق الشرقية نذر تعزز مخاوف مراقبين أن تكون مناطق سيطرة المعارضة بالغوطة الشرقية حلبة جديدة بينما يتشاغل العالم بالمسار السياسي الموازي